إسلاميات مكة المكرمة مزارات مكة

مزارات مكة

الأماكن الأثرية والمزارات في الحرمين
 
alt
 
1- المسجد الحرام :
 
alt
 
يضم المسجد الحرام الكعبة المشرفة والحجر الأسود العظيم وزمزم والصفا والمروة والركن الأسود والركن اليماني والركن الشامي والركن العراقي .
وقد ورد في الحديث الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال : (( الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة )).
وورد في فضل الركن اليماني ما وري في الحديث أنه صلى الله عليه وسلم قال : (( طوفوا بالبيت واستلموا الركن فإنه يمين الله في أرضه يصافح بها خلقه )) .
 
2- مسجد الجن :
 
alt
 
ويعتبر من المساجد التاريخية القديمة المعروفة بمكة ويقع بأعلى مكة أمام مقبرة المعلاة الجنوبية. ويعرف هذا المسجد عند أهل مكة بمسجد ( الحرس ) وسمي بهذا الاسم لأن صاحب الحرس كان يطوف بمكة حتى إذا انتهى إليه وقف عنده ولم يتجاوزه حتى توافى عنده عرفاه وحرسه ، ويقال أنه يقع في موضوع الخط الذي خط رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن مسعود في الليلة التي استمع إليه فيها الجن كما عُرف أيضا بمسجد البيعة لما يُروى أن الجن بايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك الموضع . وفي هذا المكان نزلت سورة الجن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأ على الجن ربعاً من القرآن الكريم، وبذلك سمي مسجد الجن .
 
3- مسجد البيعة :
 
alt
 
وهو يقع بأعلى مكة في ( قرن المسفله) عند سوق الغنم وسُمي بمسجد البيعة لما يُروى أن الناس بايعوا عنده النبي صلى الله عليه وسلم بمكة يوم الفتح وتقول كتب التاريخ أن هذا المسجد قد اندثرت معالمه ولا يعرف الآن مكانه بالتحديد .
 
 
4 -مسجد الشجرة :
 
alt
 
يقع هذا المسجد بأعلى مكة وسبب تسميته بهذا الاسم أن النبي صلى الله عليه وسلم دعي شجرة كانت في موضعه وهو في مسجد الجن فسألها عن شيء فأقبلت تخط بأصلها وعروقها الأرض حتى وقفت بين يديه فسألها عما يريد ثم أمرها فرجعت حتى انتهت إلى موضعها ويعتبر هذا المسجد من المعالم الإسلامية المندثرة في الوقت الحاضر وكان موقعه بأعلى مكة عند سطح الجبل مقابل مسجد الحجون ، وبحذائه مسجد الجن .
 
8- مسجد التنعيم :
 
alt
 
يقع في الشمال الغربي من مكة ويبعد عن المسجد الحرام حوالي 6148 متر، وقد أحرم النبي صلى الله عليه وسلم من موضع التنعيم فبني في هذا المكان مسجد يعرف بمسجد التنعيم، ومسجد عائشة ويعرف في الوقت الحالي بمسجد العمرة وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن بن أبي بكر أن يذهب بأخته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها إلى التنعيم لتحرم بعمرة منه وكل من يريد العمرة بإمكانه أن يأتي التنعيم ويحرم منه ويأتي بعمرة .
 
9- مسجد الحديبية :
 
alt
 
تعرف منطقة الحديبية في الوقت الحاضر بـ ( الشمـيسي ) وتبعد عن المسجد الحرام بحوالى25 كلم . وسميت الحديبية ببئر هناك عند مسجد الشجرة التي بايع الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم تحتها . وقد بني في المكان الذي اعتمر منه النبي صلى الله عليه وسلم مسجدا ويعتبر من الآثار الإسلامية المهمة وبني إلى جانبه مسجد حديث يشاهدهُ الذاهب إلى مكة على يمينه.
 
10- مسجد الجعرانة :
 
alt
 
تعتبر الجعرانة اليوم قرية صغيرة في صدر وادي سرف فيها مسجد يعتمر منه أهل مكة وتربطها بمكة طريق معبدة وكان النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر منها بعد غزوة الطائف ثم خرج منها ليلا ثم أتى بالعمرة وعاد من ليلته وفي المكان الذي أحرم منه النبي صلى الله عليه وسلم بني فيه مسجد يعرف بمسجد الجعرانة وقد رمم عدة مرات ووسع .
 
11- مقبرة ( المعلاة ) :
 
alt
 
وهي تضم قبور كثير من الصحابة ، وتقع المقبرة في الشمال الشرقي من مكة المكرمة على شارع الحجون على الجهة اليمنى للقادم إلى المسجد الحرام وعلى الجهة اليسرى للذاهب إلى المعابدة وكان النبي صلى الله عليه يزورها وقد روي ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لمقبرة مكة (( نعم المقبرة هذه )) . ومن أشهر الصحابة رضوان الله عليهم المدفونين بالمعلاة : السيدة خديجة أم المؤمنين رضي الله عنها وعبد الله بن الزبير بن العوام وأمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما وغيرهم من الصحابة والتابعين وأهل الفضل والدين الذين يصعب حصرهم وعدهم .
 
12- مكان ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم :
 
alt
 
تروى كتب الآثار والتاريخ أن الموضع الذي ولد فيه سيد الأولين والآخرين وصفوة الأنبياء والمرسلين يقع بمكة في الدار المعروفة بدار ابن يوسف وهو محمد بن يوسف الثقفي أخو الحجاج ، وكانت هذه الدار سابقا عند عقيل بن أبي طالب رضي الله عنه وكان قد أخذها لما هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة ولم تزال الدار بيد عقيل حتى باعها ورثته من محمد بن يوسف الثقفي الذي أدخلها في داره ، وبقيت الدار كذلك إلى أن حجت الخيزران أم الخليفة العباسي هارون الرشيد سنة 171هـ فجعلت دار الرسول مسجدا يصلى فيه ، وفصلته عن دار ابن يوسف وأشرعته في الزقاق الذي في أصل تلك الدار ، ويسمى بزقاق المولد . وفي العصر الحاضر بني المكان من جديد وجعل مكتبة عامة تحمل عنوان ( مكتبة مكة المكرمة ) .
 
14- دار أم المؤمنين خديجة بنت خويلد رضي الله عنها :
 
alt
 
تقع هذه الدار في زقاق الحجر بمكة المكرمة ، وعرفت باسم مولد فاطمة رضي الله عنها لأنها ولدت هي وأخواتها من أولاد خديجة رضي الله عنهم فيها وقد ذكرت كتب التاريخ أن النبي صلى الله عليه وسلم بنى بخديجة فيها وأنها توفيت رضي الله عنها بها ولم يزل النبي صلى الله عليه وسلم ساكنا في دار خديجة حتى هاجر منها إلى المدينة المنورة وكانت هذه الدار جعلت في الماضي مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم لكنها اندثرت معالمها بعد أن هدمت بسبب توسعة المسجد الحرام والتطور العمراني الذي شهدته مكة المكرمة .
 
16- جبل حراء أو جبل النور :
 
alt
 
ويعرف الآن عند أهل مكة بجبل النور، وهو على يسار الذاهب من مكة إلى منى ، ويبلغ ارتفاعه 634 مترا. ويقع في هذا الجبل غار حراء الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعبد فيه ويتعبد ويعتكف قبل أن ينزل عليه الوحي إلى أن جاءه الملك جبريل ونزل عليه قوله تعالى ( أقرا باسم ربك الذي خلق ) "سورة العلق " ومازال الغار قائما الآن وهو عبارة عن فجوة بابها نحو الشمال تسع نحو خمسة أشخاص جلوسا وارتفاعه قامة متوسطة ، والواقف على هذا الجبل يرى مكة وأبنيتها كما يرى جبل ثور .
 
17- جبل ثور :
 
alt
 
يقع من جهة المسفلة على طريق اليمن ويبلغ ارتفاعه 759 مترا ويبعد هذا الجبل عن المسجد الحرام بثلاث كيلو مترات ، و في هذا الجبل الغار الذي اختفى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم مع رفيقه أبي بكر رضي الله عنه ، ومساحة الغار تقدر بمترين مربعين . والغار يقع فوق جبل ثور وباب الغار يكون في أعلاه لا في جانبه.